.

 

ابتعد خطوات ..

هنا ينفصل عن أرضه ، ويغادر وطنه.

تقدم خطواتٍ إلى الأمام ..

أحسّ بالغربة تأكل كيانه ..

التفت إلى الخلف ..

هناك ..

حيث يقبع الوطن الأسير ..

يلتفت أمامه يجد من يقول له: «قف مكانك..! يجب أن تظل ما بين الحدود حتى إشعارٍ آخر»

استدار إلى الخلف، تقدم خطوات نحو الوطن، البنادق تتراجع، وهي مصوبة

نحو رأسه، وصيحات التحذير تصم أذنيه ..

تقدم خطوات كبيرة نحو الوطن قبل أن تنطلق رصاصات الغدر تمزق جسده ؛ ويهوي على أرضه ..

يُقبّلها في عناقٍ يخضبه الدم ..!

Get it on Google Play