.

 

رأى صورته التي تداعبها تيارات المياه ، أحس بالنشوة والاعتزاز ..

إنه الآن يستطيع أن يرى نفسه على حقيقتها على وجه هذا النهر الخالد ، كم كان غبياً عندما أراد أن يتحد مع إلى الأبد .

ليلفظه النهر بعد وقت ..

معلناً: أنه ليس مقبرة للذين يبيعون الحياة لأتفه الأسباب ..

Get it on Google Play