.

 

تأبط ذراعي وجرني وهو يقول: تعال لنبحـرُ في أحد الدروب..!!

لم أمانع في ذلك خاصة وأني احتاج لهذه النزهة للترويح عن النفس بعد أسبوعٍ حافل بالعمل، لأبعد من على كاهلي صخر التعب والألم..

مررنا في الدروب تتبعنا خطواتنا اللاهثة، نقلب أعيننا في تفاصيل الدرب الذي نسلكه.

راعنا تدافع الأطفال وصيحاتهم المتعالية وهم يخرجون من إحدى حلق تحفيظ القرآن الكريم، وقد انتشروا في الأزقة، ( إنهم فتية ...)

نحدق في المجهول ، إنهم الأمل القادم...

ابتلعنا الدرب من جديد قبل أن ننعطف على جمهرة من الناس وقد علا صياحهم ...

لا شيء ذو أهمية ..!!

فقط كلماتٌ نابية صنعت شجارًا، كاد أن يتطور إلى جريمة قتل، ولكن .. ( الله سلّم ...)

هل هو (فلتان) الأعصاب في عصرٍ يقال بأنه لم تعد هناك أعصاب أصلاً...

لنبتعد عن هنا سوف يضيع الوقت دون فائدة، دقائق معدودة أو ربما أيامًا محسوبة وتعود المياه لمجاريها...

نمضي إلى الأمام .. نلتفت وإذا بالحذاء من طراز الكعب العالي يرتفع ليهوي على إحداهن ...مشاجرة نسائية...

لا ... لا ...

أحد الأطراف يظهر أنه ليس امرأة ...

فلا يلبس عباءة .. ولا نقابًا أو حجابًا..

إنه رجل ...

كلا ... كلا ...

إن هيئته لا توحي بذلك...

آه ... إنه المسخ .. من الذكورة و الأنوثة ...

إذن ما المشكلة..؟!!

نعم .. نعم .. لقد ابتدأ المعاكسة فكان مبتدأ وحسب القاعدة لابد للجملة المفيدة من مبتدأ وخبر وكان الخبر ضربات بالكعب العالي فصار المبتدأ على غير القاعدة : مبتدأ مضروب بالكعب العالي..

أتمنى أن يفيق من سُكره بعد هذه الضربات..

هداه الله ... وإلا فالكعب موجود..

دعنا نمر من هنا ... فهناك من سيتكفل به .. نصحًا... أو ضـربًأ ...!!

انظر هناك .. لا .. لا ..

غضّ بصرك .. ما هذا المعرض المتنقل..!!

إن كانت تتزين لزوجها هكذا.. إنه إذن لمحظوظ ..!!

أم أن هذه الزينة للآخـرين..!!

لا تـُطل الأسئلة... تعال من هنا...

انظر.. !!!

على ما أذكر كان هنا منتزه جميل، وشجيرات باسقة تشق طريقها وسط الضباب، وأعشاب متناثرة هنا وهناك..

من حوّل هذا المنتزه إلى مستودع للقمامة ..

هناك لوحة تقول:

لا ترم القمامة هنا .. ضعها في البرميل.

إذن .. تم مخالفة هذا الإرشاد ..

فكان العقاب على المخالفة هو تركها دون تنظيف... {جَزَاء وِفَاقاً }.

هيا بنا من هذا المكان القذر...

من هنا ..

إلى أين سيقودنا هذا الدرب ..؟!!

لا أدري..!!

ولكن لنرى...

آه..صوت أذان..!

لقد حان وقت الصلاة...!!!

هيا من هنا...

ذاك المسجد.. تعال نصلى...

ادخل...

 ( بسم الله...

والصلاة والسلام على رسول الله..

اللهم افتح لي أبواب رحمتك... ) .

 

Get it on Google Play