.

مواضيع مرتبطة

 

أزمعَ السَّيـرَ في هجير المنافي
                    ومضى العمرُ ضائعًا في القوافي ..
ومضى يستـعيـدُ للحـزنِ وجهًا
                    قـرمزيا .. ويـسـتلـذُ الـفـيافي ..
يا ديارَ الإيابِ من أين يمضي..؟!!
                    كلُّ دربٍ إليكِ سـدٌ خُـرافي ..
من يديهِ يسّاقَطُ الحُلم سهوًا
                    ثُـمَ تَذروه همهـماتُ السُّوافي ..
بين عينيه شعلةٌ من حنينٍ
                    وبجنبيه جُرحهُ لا يُصافي..

 

Get it on Google Play